أمريكا تنوي بيع 36 طائرة مقاتلة من بوينج إلى قطر قريباً

طائرة إف/إيه- 18 إي/إف

نقلت رويترز عن مصادر قالت أنها مطلعة, تقيم في الولايات المتحدة ومنطقة الخليج العربية , أن الولايات المتحدة في طريقها لبيع ما قيمته سبعة مليارات دولار من الطائرات المقاتلة من صنع شركة بوينج إلى قطر والكويت بعد سنوات من التأجيل وربما تبدأ في إخطار النواب الأمريكيين بالأمر الأسبوع المقبل على أقرب تقدير.
وقالت المصادر لرويترز أنّ عملية البيع بقيت معلقة لأكثر من عامين وسط مخاوف من جانب إسرائيل أوثق حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط من أن يستخدم ذلك العتاد ضدها.
ويرى مسؤولون أمريكيون أن بيع هذه الطائرات إلى قطر هو أمر خطر بسبب علاقات بجماعات إسلامية متطرفة و دعمها علناً لها.
وتأتي الموافقة المتوقعة لبيع الطائرات المقاتلة بينما يسعى البيت الأبيض لتعزيز العلاقات مع حلفائه العرب الخليجيين الذين يريدون زيادة قدراتهم العسكرية. ويخشى الحلفاء من تقارب واشنطن مع إيران خصمهم اللدود بعد اتفاقها النووي مع القوى العالمية في وقت سابق هذا العام.

من جانبها قطر لم تعلن شيئاً يتعلق بعملية الشراء هذه, إلا أن رويترز نقلت عن مسؤول قطري في وزارة الدفاع رفض الكشف عن نفسه, وعن مستشار في الجيش القطري, أن عملية باتت قريبة جداً, وهي تمضي قدماً.
وتدرس وزارتا الدفاع (البنتاجون) والخارجية الأمريكيتان بيع 36 طائرة بوينج إف-15 المقاتلة إلى قطر بقيمة تقارب أربعة مليارات دولار. وتدرسان أيضا بيع 28 طائرة إف/إيه- 18 إي/إف سوبر هورنت المقاتلة بالإضافة إلى خيارات لبيع 12 أخرى للكويت في صفقة تقدر بنحو ثلاثة مليارات دولار.

وقالت مصادر إن مسؤولين في الوزارتين كانوا قد وافقوا إلى حد بعيد بالفعل على الصفقتين قبل حين لكنهم ينتظرون الموافقة النهائية من البيت الأبيض الذي بات يدعم الصفقتين حاليا.
وفور منح البيت الأبيض موافقته الرسمية سيبدأ المسؤولون الأمريكيون إبلاغ النواب الأمريكيين بشكل غير رسمي قبل إرسال إخطار رسمي للكونجرس بعد 40 يوما على أن تعلن الصفقتين في تلك المرحلة.
وقال أحد المصادر إن صفقة ثالثة لبيع مقاتلات إف-16 من إنتاج لوكهيد مارتن كورب للبحرين لا تزال قيد الدراسة لكن الموافقة لن تستغرق وقتا طويلا على ذلك النحو.

المصدر : رويترز

اترك رد