النظام يعرض راتب 100 ألف ليرة لمن يذهب للقتال على جبهات حلب

1015303261 copy

أفادت مصادر مطلعة من الداخل السوري وتابعة لقوات الأسد, أن قراراً خاصاً صدر أمس الأربعاء يقضي بتقديم رواتب تتراوح بين 50 ألف إلى 100 ألف لكل من يتطوع للقتال في جبهات حلب.

و أكد المصدر للسوري اليوم, أن النظام يعاني من نقص في عدد المقاتلين الذين يحمون الخطوط الأمامية في حلب, مما تسبب في انهيار الكثير من النقاط جرّاء الهجوم الأخير لقوات جيش الفتح الذي يقوده المحيسني.
وتبدأ تسعيرة القتال على جبهات حلب حسب المصدر, من 50 ألف للمقاتل العادي وهي ما يقارب 100 دولار وصولا الى 100 ألف ليرة لقائد المجموعة وهو ما يقابله بالدولار 200 دولار.
كما يحصل المقاتلون على مكافآت إذا ما دخلوا في مهمات اقتحام أو اختراق في صفوف مقاتلي المعارضة.
يذكر أن رواتب الدفاع الوطني وباقي الميليشيات المقاتلة تحت جدناج النظام تتراوح بين 15 الف ليرة سورية إلى 35 ليرة حسب عمل المتطوع, فيما يبلغ راتب ( التثبيت على النقاط المتقدمة) أي الدوام في نقطة قتالية على خطوط النار, حوالي 30 ألف ليرة سورية, مع بدلات طعام يومي.
وكانت قوات جيش فتح قد بأت هجوماً مضاداً منذ أيام,  لاستعادة المناطق التي تمكن النظام من السيطرة عليها بغية فك الحصار القوي الذي فرضه النظام على المدينة.

اترك رد