بابا الفاتيكان يدعو إلى التمسك بـ الأخوّة

crop,700x395,2894195433

أرسل بابا الفاتيكان «فرنسيس»، يوم الثلاثاء، برقية تعزية إلى رئيس أساقفة بلدة «روان» شمال فرنسا، المطران «دومينيك لوبران»، في واقعة الاحتجاز التي جرت داخل كنيسة قرب البلدة.
ودعا بابا الفاتيكان، الفرنسيينَ إلى التمسك بالمصالحة والأخوة بعد هذه الحادثة، التي أسفرت عن مقتل كاهن وإصابة شخصين آخرين.
وحسب إذاعة الفاتيكان، قال البابا في برقيته: «أعبر عن الحزن الذي ألمَّ بي لدى تلقي نبأ الاعتداء واحتجاز الرهائن في كنيسة بلدة سانت إيتيان دو روفريه» في فرنسا.
وأعرب البابا في برقيته عن «الصدمة حيال عمل العنف هذا الذي وقع داخل كنيسة خلال الاحتفال بالقداس، وعن القرب الروحي من الضحايا».
وأضاف: «ابتهل إلى الله، أب الرحمة، أن يقبل نفس الكاهن الراحل جاك هاميل (التي قتل في عملية الاحتجاز)، ويمنح عزاءه للأشخاص المصابين».
وجرت صبيحة الثلاثاء، عملية احتجاز للرهائن بكنيسة بلدة «سان إتيان دي روفرا» على مقربة من مدينة روان، شمالي فرنسا، نفّذها مسلّحان بسكاكين، اقتحما الكنيسة من بابها الخلفي، في وقت كان يقام فيه قداس.

اترك رد