اغتيال الأسد لأول مرة مطروح بجدية على موائد الملوك

bacharassad

علم موقع السوري من مصادر خاصة فضلت عدم الكشف عن اسمها , أنه و خلال عدة اجتماعات حصلت بين قيادات من تركيا و السعودية و قطر , تم مناقشة خطوة كانت كما وصفها احد المجتمعين (( مؤجلة عسى أن يفهم الأسد لوحده )) و قال مصدرنا , أنه تم لأول مرة مناقشة تبعيات عملية اغتيال نوعية محتملة للأسد , بالاعتماد على فريق خاص مدرب لم يوضح لأي دولة يتبع , إلا أن هذا الطرح ما يزال حسب رأي المجتمعين غير ناضج , لما قد يحمله من تبعيات خطيرة على المنطقة , و لصعوبة الوصول إلى الأسد في الوقت الحالي طالما لم يغادر مقراته السرّية , و أكد المصدر أن هناك إلحاح (( عربي كما قال)) لانهاء هذا الصراع بالسرعة القصوى قبل أن تنقلب موازين المجتمع الدولي , في اشارة إلى تغييرات خطيرة حصلت مؤخراً مثل الاتفاق الايراني
النووي , و نمو المشروع الداعشي السريع , و قرارات الجيش الاميركي و الألماني بسحب قواتهم و منظومات الباتريوت من جنوب تركيا , و قال أيضا (( المصدر )) أنه في حال تم انهاء الحكم في سورية فإن الدول العربية بما فيهم السعودية مستعدين أن يقحموا جيوشهم في عملية استئصال داعش و انهاء تمددها , و انهى المصدر قوله , نحن لا نستبعد هذه الخطوة و لكن نخشى من ردود الأفعال الروسية و الايرانية في المنطقة , اضافة إلى بقاء ماهر الأسد قد يجعل من الخطة عبارة عن مغامرة قد تقلب الطاولة على رؤس المخططين . و نحن في موقع السوري لا نتبنى الكلام المذكور أعلاه و إنما ننقل الخبر بشفافية , كما وصلنا من مصدرنا , لعلمنا بما يعرفه من أسرار و لمنصبه الكبير الذي يشغله في أحدى الدول المجاورة لسوريا . و يذكر أن خبراً نقله موقع الديار اللبناني , يقول أن الامير القطري مستعد أن يمد سوريا بمبلغ مئة مليار دولار , إذا تنازل الأسد , شرط أن تقوم جيوش عربية و اسلامية بحفظ الامن في سورية بعد انتهاء مرحلة الأسد .
و هذا نص الخبر في جريدة الديار :

قال امير قطر للصحفيين لدى زيارته لسنغافورة ان قطر مستعدة لصرف 100 مليار دولار لاعادة اعمار سورية اذا وافق الاسد على الرحيل على ان تتولى قوات مصرية اردنية خليجية حفظ الامن في سورية مع قوات اخرى اسلامية من باكستان وماليزية واندونيسية. اضاف امير قطر ان المهم ان يقتنع الرئيس الاسد ان لا حل بوجوده وعليه الرحيل وعبثأً اطراف كثيرة ابلاغه ذلك لكن حتى الان لم يقتنع لكن بالنتيجة سوف القتنع على ما اعتقد قالها امير قطر.

و نكرر اننا في موقع السوري ننقل خبراً و لا نؤكده , و أن كل الاحتمالات مفتوحة في سورية حالياً .

اترك رد