الأجهزة الأمنية في حمص تعتقل حفيد الشيخ صالح العلي

قال ناشطون على صفحات الانترنيت أن المعارض السوري أبو علي صالح حفيد المناضل السوري الشيخ صالح العلي قد تم اعتقاله على يد الاجهزة الامنية في مدينة حمص السورية .
يجري ذلك في وقت تجتهد دول العالم في بحث عن حل سياسي للأزمة السورية , بينما تكون ردود الظام بالتصعيد بشكل دائم و بشكل يثير القرف من الجهود الروسية الميتة في مهدها .
أبو علي صالح ابن الجماعة العلوية , أحد رموز الثورة السلمية العاقلة البعيدة كل البعد عن الطائفية و المناهضة للظلم و المطالبة بوطن يضم الجميع في وطن واحدٍ , و ليس لديه أي نشاط عسكري أو غير سلمي إطلاقاً , عدا عن كونه حفيد لأحد الرموز السورية الكبيرة الشيخ صالح العلي أحد أبرز قادة الثورة ضد الاستعمال الفرنسي لسورية .
ننتظر من النظام أن يعلن أن حفيد الشيخ صالح العلي ينتمي إلى جبهة النصرة و ربما هو البغدادي , فكما عودنا النظام , لا يخيفه شيء بقدر المفكرين و المعتدلين و الذين يتعاملون مع اجرامه بالعقل , لما لهم من أثر سلبي على مخططاته لجر البلد و المنطقة و العالم إلى الخراب .
يعتقل النظام رموز الوطنية النظيفة , و لا يجرؤ على الاقتراب من أوكار المجرمين و القتلة و مربي الضباع و آكلة لحوم البشر من جماعته , لا بل و يعمل على دعم الأخيرين و تمويلهم لقتل السوريين و نهب ممتلكاهم .
ننتظرك أيها الجميل أبو علي صالح حراً كريماً رغم أنف النظام و كلابه و أجهزته الأمنية الخائنة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد