فيصل القاسم وافتقاد المهنية.. يطرد أحد ضيوف حلقته في الاتجاه (المعاكس)

alqasem

قام الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم بطرد ضيفه في برنامج الاتجاه المعاكس بطريقة غير مهنية, بل ومهينة أيضاً, فيصل القاسم الذي اشتهر ببرنامج الاتجاه المعاكس عاكس مبادئ برنامجه, فبعد أن كان صُلْب البرنامح يعتمد على وضع النقيضين وجهاً لوجه, وبقاء القاسم حداً فاصلاً, يرمي سنّارته هنا تارةً وهناك تارةً ليجعل من النقاش حماسياً, بات مؤخراً أضعف من أنّ يضبط نفسه!, فنسي دوره الحيادي كمديرٍ للحوار في البرنامج وبدأ فجأةً يصرُّ على إظهار معارضته للنظام ولكل من يقف في صفه, حتى لو على حساب مهنيته.

طبعاً أن يكون معارضاً للنظام كرأي سياسي هو أمرٌ جيدٌ, لكن أن يصبح شبيحاً معارضاً فهذه المصيبة في مذيع حصل على جماهيريته بسبب حرفيته في إدارة جلسات الحوار التي غالباً ما كانت تجعل الجوّ حماسياً وغاضباً ويبقى فيه القاسم متزن ومتحكم بكل التفاصيل , وهنا المصيبة, لإعلاميًٍ يفترض أن يكون قدوةً وله شعبية كبيرة.

وعلى العموم, فقد طُرد ضيف حلقة الاتجاه المعاكس الكردي وانتهى الأمر, لأنه يختلف في الرأي مع فيصل القاسم!, وأظن أنّ القاسم لا يهمه ما سيقال, لكن نرجو منه أن يسمي برنامج: الاتجاه الواحد, أو اتجاه فيصل!.

اترك رد